استخلاص الحيوانات المنويه من الخصيتين بواسطة طريقة مايكرو-TESE

استخلاص الحيوانات المنويه من الخصيتين بواسطة طريقة مايكرو-TESE

 

فقد النطاف ،هو الذي يعرف بأنه عدم وجود الحيوانات المنوية في السائل المنوي بعد تقييم السائل المنوي

في فحصين على الاقل ، لوحظ في حوالي 1% من السكان ، وفي ما يصل الى 15% من الرجال الذين يعانون من العقم . فقد النطاف غير الأنسدادي ، يقيم تشخصيه في حوالي 60% من الرجال الذين يعانون من انعدام الحيوانات المنوي ،يمكن الكشف عنه سريريآ بملاحظة خصية صغيرة الحجم ، وارتفاع نسبة (FSH) هرمون وبالطبع فقد النطاف .

عملية التفتيش المجهري الدقيقة تعتمد على عمل شق في كيس الخصية التي من خلالها يتم الوصول الى احد الخصيتين أو كلاهما ثم يتم الفحص تحت المجهر بعد تكبير يصل الى 20 مرة أو أكثر ، بحثآ عن المناطق التي تكون فيها الانابيب المنوية المتوسعة ، والتي فيها نسبة أكثر في تواجد الحيوانات المنوية . تتميز هذه التقنية باحتمالية أكبر لإيجاد الحيوانت المنوية ، تصل تقريبآ إلى 63% بالمقارنه مع التقنيات التقليدية التي تترواح من 20-45% ، كما انها تحتاج إلى كمية أقل من الانسجة وأقل عرضه لإصابة الاوعية الدموية كما أنها آمنة وأقل تأثير على وظيفة الخصيه مستقبلآ. هذه العملية تزيد في تواجد الحيوانات المنوية ما يقارب 300 ضعف .لتسهيل التعرف المبكر على الحيوانات المنوية في غرفة العمليات يتم إجراء فحص أولي للببحث عنها واذا لم يتم تحديدها مباشرة يتم تنفيذ فحص دقيق للغاية بما في ذلك العلاجات الانزيمية لتحسين فرصة العثور عليها على الرغم من ان هناك انماط مرضية مختلفة يمكن علاجها بهذه الطريقة الا ان التنبؤ قبل الجراحة لمن سوف تكون العملية له ناجحة مثير للجدل فمتغيرات وحجم الخصية قد تكون لها فائدة بذلك ولكنها قيد الدراسة. من المعروف ان اجراء(FSH)  وفحص الخزعة لمرة واحدة قد يكون غير كافي وغالبا تكون الحاجة هناك لإجراء تقييم للخصية بصورة اكبر لعدة مرات قبل الحكم على وجود الحيوانات المنوية او عدمها والخزعات العشوائية المتعددة تعمل مخاطرخلق ندبة خصوية داخلية وخفض مستويات الاندروجين وانتاج الحيوانات المنوية في المستقبل ان نسبة نجاح هذه التقنية في ايجاد الحيوانات المنوية لمن قاموا بإجراء خزعة تقليدية سابقة مرة او مرتين يصل الى 60% كما ان نسبة نجاح هذه التقنية مرة اخرى بعد النجاح للمرة الاولى يصل الى80% ونسبة نجاح هذه التقنية بعد فشل سابق للتقنية نفسها يصل الى 10% اظهرات الدرسات الى ارتفاع معدل استرجاع الحيوانات المنوية بوضوح عند الرجال الذين يعانون من متلازمة كلاينفلتر وانواع اخرى كثير كما انه قد تبين قبل اجراء العملية يحسن من احتمالية ايجاد الحيوانات المنوية

عند اجراء العملية معظم الاشخاص الذين قاموا بإجراء هذه العملية قد اندهشوا من عدم وجود ألم بصورة كبيرة بعد اجرائها وذلك لانه كيس الصفن هو واحد من اسرع مناطق شفاء الجسم كما انه اغلاق الطبقات المستخدمه بصورة جيدة فعالة واخذ الخزعات من مناطق محددة في الخصية يقلل من احتمالية حدوث الم بصورة شديدة او التهابات بعد العملية . معظم الرجال استعملوا كيس من الثلج لمدة 24 ساعة دون الحاجة لتسكين الألم في وقت لاحق . ولكنه ينصح الرجال الى تجنب ممارسة الجماع والاستمناء لمدة 10 ايام بعد الجراحة . 

 

 








طرق الإخصاب الصناعي اطفال الانابيب - طفل الانابيب الحقن المجهري - التلقيح المجهري امور تتعلق بطفل الانابيب - تجميد الأجنة - فرط الاباضة التلقيح الصناعي نسب نجاح عمليات اطفال الانابيب لقطات فيديو لعمليات اطفال الانابيب صور من عمليات اطفال الانابيب حقن الحيوانات المنويه المختارة مورفولوجيا داخل البويضة استخدام لاصق الأجنة في عمليات اطفال الانابيب عمليات ثقب جدار الأجنة في عمليات اطفال الانابيب زراعة الاجنة المتطور لمرحلة بلاستوسست اسباب فشل عملية اطفال الانابيب تشخيص الامراض الوراثية اجابات اسئلة المنضمين لبرامج اطفال الانابيب صور لبويضات ملقحة وأجنة صور بويضات وحيوانات منوية جولة في مختبر اطفال الانابيب اختيار الحيوانات المنويه بطريقة فسيولوجية وحقنها داخل البويضة PICSI استخلاص الحيوانات المنويه من الخصيتين بواسطة طريقة مايكرو-TESE زيادة فرص الحمل باطفال الانابيب تحديد نوع الجنين قبل الحمل - اختيار جنس المولود