خمس حقائق علمية لفوائد الرضاعة الطبيعة

خمس حقائق علمية لفوائد الرضاعة الطبيعة

 

 تواجه كل ام جديدة كم هائل من المعلومات والآراء المختلفة ابتداء من الآراء حول ما يجب أكله وما يجب عليك ان تفعليه وأحد المواضع التي تحتمل الكثير من الآراء المتناقضة والاساسية هو موضوع الرضاعة الطبيعية المدروسة والآراء القديمة التقليدية تحمل القناعة التامة بأن الطفل الذي يرضع من حليب الام هو فقط من يتطور بشكل كامل وطبيعي.

وعلى النقيض بعض الامهات تفضل الحليب الاصطناعي على الرضاعة الطبيعية وتعتقد هذه الامهات ان الرضاعة الطبيعية مبالغ فيها وان الحليب الاصطناعي فعالة مريحة وملائمة بشكل أكبر وايهما أصح؟ وما الانسب للطفل؟

هذه خمس اسباب توضح أهمية الرضاعة الطبيعة وأفضليتها على الحليب الاصطناعي

1) الرضاعة الطبيعية تحفز جهاز المناعة

الطفل معرض بشكل أكثر للمرض خلال الأشهر الاولى من عمره، اثبتت الدراسات ان الرضاعة الطبيعية تقلل من فرصة التقاط العدوى للأمراض السارية المعدية. حيث ان كثرة التعرض للأمراض خلال هذه الفترة قد يؤثر على التطور الطبيعي للطفل.

2) سهل الهضم

يعاني الطفل الذي يرضع من الحليب الاصطناعي من عسر الهضم، بينما حليب الام الغني بالمواد الغذائية وهو من بيئة يميزها الطفل من الام وهذا يجعل منه سهل الهضم وهذا يعني ان الطفل يأخذ مكونات غذائية بجودة عالية مع تجنب مشاكل عسر الهضم مثل الاسهال والاستفراغ.

 

3) الطفل يحدد كمية الحليب

على عكس الحليب الاصطناعي الذي تحدد فيه الام كمية الحليب المعطاة, في الرضاعة الطبيعية يحدد الطفل هذه الكمية ويتوقف بشكل طبيعي عن الرضاعة عندما يشعر بالشبع وحيث ان حليب الام يتم تكوينه بالجسم بشكل طبيعي فان كمية الحليب المنتج لدى الام تتوافق مع احتياجات الطفل وهذا يعني انه عندما يبدا الطفل بتناول الاطعمة عدا الحليب ويقل تناول الحليب والسوائل يقل انتاج الحليب تدريجيا بالإضافة الى ذلك فان حليب الام يحتوي كميات اكبر من البروتين وكميات سكر اقل من المصادر الاخرى وهذا يؤدي الى ان يشعر الطفل بالشبع لفترة اطول مع اخده كمية مواد ومكونات غذائية افضل.

 

 

 

 

4) اطفال اذكى

من أكثر النقاط المثيرة للجدل والتي تشجع على الرضاعة الطبيعية هو ان الدراسات اثبتت ان الاطفال الذين يتم ارضاعهم من حليب الام اذكى إذا تمت مقارنتهم بقرنائهم من نفس العمر وفي دراسة حديثة تم أجرائها على طفل 17000 طفل حديث الولادة وتحت متابعتهم من الولادة حتى سن ستة سنوات.

وقام الباحثون بحساب درجة الذكاء ( IQ ) لهؤلاء الاطفال بالإضافة الى اختبارات ذكاء اخرى , وتوصل الباحثون الى ان هناك ارتفاع مهم وملحوظ في درجات الذكاء والتطور الادراكي للأطفال الذين تحت تغذيتهم من حليب الام فقط .

5) تقليل فرصة حدوث موت الجنين المفاجئ

هذه الظاهرة لا تزال غير مفهومة بشكل كامل. ولكن أظهرت دراسة المانية وجود علاقة بين الرضاعة الطبيعية وموت الجنين المفاجئ.

الاطفال الذين يتم ارضاعهم من حليب الام على الاقل خلال الشهر الاول فهم أقل عرضة للإصابة بهذه الظاهرة بنسبة 50% قد يكون السبب وراء ذلك هو انهم اقل عرضة للإصابة بالالتهابات، ولديهم مناعة أفضل وحتى المركز الامريكي للسيطرة على الامراض يوصي بإرضاع الطفل من حليب الأم أطول فترة ممكنة لتجنب الاصابة بموت الجنين المفاجئ يقال الرضاعة الطبيعية تخلق رابطة قوية بين الأم والطفل وهي أقل تكلفة ماديا من الحليب الاصطناعي بالإضافة الى سهولة اعطاءه وتوفره دائما وفي كل وقت.

* الاضطرار الى الحليب الصناعي

هناك بعض الاوقات التي تجبر فيها الأم للتوقف عن الرضاعة الطبيعية بشكل مؤقت تحت هذه الظروف تنصح الأم بالقيام بشفط الحليب في زجاجات وأعطائها للطفل لاحقا.

ويجب ترك الحليب الصناعي وجعله الخيار الاخير عندما لا يوجد اي خيار آخر

مع كل هذه الفوائد المدهشة للرضاعة الطبيعية لماذا تبخلين على طفلك بكل هذه الفوائد.