منظار الرحم - التنظير الرحمي

التنظير الرحمي

ما هو التنظير الرحمي ؟

وهو عبارة عن منظار يتيح للطبيب المعالج النظر إلى داخل الرحم مباشرة عن طريق عنق الرحم بعد إدخال سائل أو غاز معّين داخل تجويف الرّحم لفتحه ولسهولة النظر . ويتّصل هذا الجهاز بمصدر ضوئي كما هو الحال بمنظار البطن ليتيح النظر من خلاله

التنظير الرحمي

. ما هي الحالات التي تستوجب عمل التنظير الرحمي ؟

الفقد غير الطبيعي للدّم

الالتصاقات

وجود الزوائد اللحمّية

تشوّهات خلقية في الرّحم

لتحديد موضع اللولب أو إزالته

إزالة بطانة الرحم

استخدام التنظير الرحمي في حالات الفقد غير الطبيعي للدّم : وجود ورم داخل بطانة الرحم

من خلال عملية التنظير يستطيع طبيبك معرفة سبب النزيف ومعالجته . والنزيف يمكن أن يحدث في حالات الأورام الحميدة أو الخبيثة ، والأورام الكبيرة الحجم تؤدي إلى الإجهاض في حالة الحمل لعدم أتساع الرّحم لها وللجنين معاً.

التنظير الرحمي لفك الالتصاقات : وجود التصاقات داخل الرحم

وهي التصاق جداري الرحم بعضهما ببعض ويصاحبها عدم انتظام في الدورة الشهرية أو أن الدورة تصبح قليلة جدا إضافة إلى العقم أو الإجهاض في حالة حدوث حمل وتتكون الالتصاقات نتيجة تكرار عمليات النظيفات أو إصابة الرّحم بالتهاب شديد أو جرح ناتج عن استئصال ورم ليفي سابق . ويتم تشخيص هذه الالتصاقات وإزالتها بواسطة المنظار.

وجود الزوائد اللحمّية : "Polyp " أو نوع معين من الألياف Submucous Fibroid .

التنظير الرحمي لاصلاح التشوّهات الخلقية في الرّحم: حاجز داخل الرحم

التشوهات الخلقية مختلفة أغلبها يسبب الإجهاض يؤثر على القدرة على الإنجاب وبعضها يمكن إصلاحه جراحياً عن طريق التنظير الرحمي "Hysteroscopy " مثل وجود حاجز في تجويف الرّحم"uterine septum" والذي يسبب وجوده عدم اكتمال الحمل والإجهاض.

التنظير الرحمي لتحديد موضع اللولب أو إزالته:

هذه الحالات نادرة الحدوث ولكن من الممكن أثناء إزالة اللولب من داخل الرّحم أن ينقطع الخيط أو أن جزءاً من اللولب يبقى داخل الرحم وعندها يكون الحل الأفضل عملية تنظير الرحم.

لولب في وضع غير طبيعي في بطانة الرحم ازالة لولب في وضع غير طبيعي في بطانة الرحم

التنظير الرحمي لازالة بطانة الرحم :استئصال بطانة الرحم بناظور الرحم

في بعض حالات النزيف الرّحمي يزيل الطبيب بطانة الرّحم الداخلية وبالتالي يتوقف النزيف وفي معظم الحالات تنقطع الدورة وإذا لم تنقطع تأتي بشكل خفيف جدّاً ، وهذا حل مناسب جداً . لأنّ الكثير من السّيدات يتخوفن من فكرة استئصال الرحم خوفاً من العملية الجراحية .

 

اما بعد عملية التنظير الرحمي :

ستشعرين بمغص خفيف في البطن وقد تفقدين بعض الدّم عن طريق المهبل وألم أو ثقل في الأكتاف . ويلزم الاسترخاء ليوم كامل على الأقل بعد إجراء التنظير . إضافة إلى مراجعة الطبيب المشرف حسبما يحدد لك.